Make your own free website on Tripod.com

 

القدّيس يوحنا بوسكو، ذلك الكاهن الفقير الذي أحبّ الشبيبة حتى الغاية فوهب حياته كلّها وكرّسها لخدمتهم والاهتمام بهم، فنشل شبيبة تورينو من بؤرة الفساد وخطر الضياع والموت ليجعل منهم رسلا للمسيح في الحياة الكهنوتيّة والرهبانيّة أو في الحياة العائليّة.

 

 

 

يوم الأحد الموافق 4/2/2007، الساعة 11.00 صباحاً، إحتفلت الرعية

بعيد القديس يوحنا بوسكو، وقد ترأس القداس الإحتفالي كاهن الرعية الأب ابراهيم فلتس،

 ولفيف من الكهنة والرهبان الساليزيان.

وشارك أبناء الرعية بقراءة الإنجيل ، وشاركت أيضاً فرقة الرجاء بإحياء القداس بالترانيم الدينية،

وخلال العظة تكلم الأب ابراهيم فلتس بإيجاز عن  القديس يوحنا بوسكو وعن الخدمة التي قدمها في حياته للشبيبة، روح الخدمة والعطاء وتسخير المواهب لفرحة ومساعدة الآخرين وخاصة المحتاجين منهم.

وشكر العائلة الساليزيانية في القدس على كلِّ ما تقدمه من خدمات لأبناء الرعية وأبناء هذه الأرض المقدسة.

وبعد القداس مباشرة التقت العائلة الساليزيانية وأبناء الرعية في حفل الإستقبال الذي أقاموه في قاعة خورينة اللاتين في القدس.