Make your own free website on Tripod.com

 

يوم الأحد الموافق 18 شباط 2007، احتفلت الرعية بيوم المريض العالمي.

ترأس القداس الإحتفالي كاهن الرعية الأب ابراهيم فلتس.

وشاركت فرقة الرجاء

في احياة الترانيم الدينية في القداس الاحتفالي.

 

وخلال العظة أشار الأب ابراهيم فلتس إلى أهمية دور المجتمع المسيحي المحلي في خدمة

ومساعدة أخوتهم المرضى، وطرق عكس حياة الخدمة والتواضع ومحبة المسيح من خلالهم

وتحويل تعاسة وعزلة المرضى إلى فرح وسعادة وشراكة مع الآب.

 

 

وخلال القداس تم مسح المرضى بالزيت المقدس

 

 

التقادم

 

 

 

 

 

 

الذبيحة الإلهية

 

 

وقام الأب ابراهيم بتوزيع المسبحة الوردية على أبناء الرعية

 

 

وبعد القداس مباشرة التقى جميع المشاركين في القداس من أبناء الرعية وأطفال الرعية

وأبناء كشافة الكاثوليك العرب في قاعة الخورنية

لمشاركة المرضى فرحتهم في هذا اليوم .