Make your own free website on Tripod.com

 

 

في بداية زمن المجيء، كان انتظار ابناء الرعية والمجتمع المحلي في كنيسة دير المخلص الرعوية ذي شأن كبير بالسيامة الكهنوتية للأب أسامة بحبح ابن رعيتهم. جميع أبناء الرعية في البلدة القديمة وضواحيها رافقوا الأب اسامة بصلواتهم، وبتأيدهم له وتشجيعهم له، والذي شدد من عزيمته، والذي يعتبر شيئاً مهما للدعوات، دعوات الشباب والشابات للحياة الكهنوتية.

 ترأس القداس الأحتفالي غبطة البطريرك ميشيل صباح، بطريرك اللاتين في القدس ، والذي بحضوره قد أثر في جميع الحاضرين وخاصة الأب أسامه بحبح، وقد قام الأب ابراهيم فلتس كاهن رعية اللاتين بجميع التحضيرات الضرورية لإحتفال الكاهن الجديد، والتي قوبلت بالفرح لهذه المناسبة الفريدة التي تعيشها الرعية، هذه المناسبة الهامة كوننا شهوداً للإنجيل أبناء هذه الأرض المقدسة حيث دعيت أولى المجتمعات المسيحية، الأرض التي تلقى فيها التلاميذ دعوتهم من المسيح.

سوف يبدأ الأب اسامة بحبح حياته الكهنوتية في رعية اللاتين بيت لحم، حيث ولد ملك السلام، حيث تقبع عائلاتنا المسيحية خلف الجدار الفاصل.

وقد شاركت فرقة الرجاء ومجموعة من الشبيبة في الرعية بمشاركتهم ببث الروح المسيحي من خلال الموسيقي والترانيم، التي صاحبت الإحتفال بالقداس الإلهي خلال رسامة الأب اسامة بحبح. وبعد القداس مباشرة أقيم حفل الإستقبال في قاعة الدير، حيث تم تبادل التهاني والمباركة للكاهن الجديد في هذا اليوم العظيم.

 ترافق رعية القدس الأب اسامة بالصلوات، وكي تحميه العذراء مريم أم الكنيسة.

 

First Communion Retreat at Jericho